يهدد ذاكرة الطلاب وتراجع الجهود الإدراكية.. دراسة تكشف عن مخاطر الاستخدام المفرط لـ “ChatGPT”

أظهرت دراسة حديثة استخدام الطلاب المفرط لروبوت ChatGPT ومخاطره عليهم، حيث يؤدي إلى ضعف في الذاكرة وتراجع في التحصيل الدراسي، وقد سلطت تلك الدراسة الضوء على التأثير السريع الذي أحدثه استخدام النماذج اللغوية الكبيرة مثل نموذج (GPT) في الأغراض التعليمية.

ChatGPT

ووفقًا لدراسة نُشرت في المجلة الدولية لتكنولوجيا التعليمthe International Journal of Educational Technology، فقد تم إجراء استطلاع رأي لمئات من الطلاب الجامعيين وطلاب الدكتوراه.

وقد أوضح الدكتور محمد عباس، أحد مؤلفي الدراسة والأستاذ في الجامعة الوطنية للحاسوب والعلوم الناشئة في باكستان سبب اهتمامه بذلك الموضوع وقال: “لقد لاحظت على مدار العام الماضي اعتماد طلابي المتزايد على أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي في تنفيذ المهام والمشاريع المختلفة التي كلفتهم بها، وقد دفعني هذا إلى التعمق أكثر في فهم الأسباب الكامنة وراء استخدامهم هذه الأدوات، وكذلك عواقب هذا الاستخدام”.

دراسة حديثة: علاقة طردية بين الاستخدام المفرط لروبوت ChatGPT وتراجع التحصيل الدراسي للطلاب!

وأشار إلى أن هناك علاقة قوية بين الاستخدام المفرط لروبوت ChatGPT وتراجع التحصيل الدراسي للطلاب، حيث أجاب عدد كبير من الطلاب على الاستبيان بأنهم يعتمدون على ChatGPT فقال البعض: ” أستخدم ChatGPT لأداء فروضي الدراسية”، والبعض الآخر أجاب: “( روبوت ChatGPT أداة مهمة في حياتي الجامعية).

وقد اكتشف الباحثون أن اللجوء إلى ChatGPT يرجع إلى الضغط الذي يتعرضون له في العمل الأكاديمي، والبعض الآخر يعاني من الكسل وكل ذلك  يتسبب في ضعف الأداء والإدراك وبالتالي تضعف الذاكرة وتتراجع نتائجهم بشكل ملحوظ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *